«ميزانية السعودية»: الإيرادات النفطية تتراجع 45 %.. والعجز 109 مليارات ريال

كشفت وزارة المالية أن ميزانية الربع الثاني من العام الحالي 2020 سجلت عجزا قيمته 109.24 مليار ريال، إذ بلغ إجمالي الإيرادات 133.94 مليار ريال، فيما بلغت قيمة المصروفات 243.18 مليار ريال، ليصبح إجمالي عجز الميزانية للنصف الأول من العام الحالي 143.34 مليار ريال.

وأظهرت الميزانية تراجع الإيرادات النفطية بنسبة 45% خلال الربع الثاني من العام الحالي، لتصل إلى 95.718 مليار ريال، بعدما كانت خلال الفترة المماثلة من العام الماضي 174.91 مليار ريال، لتتراجع الإيرادات النفطية بما قيمته 79.19 مليار ريال خلال 3 أشهر فقط. واستحوذت الإيرادات النفطية على 71.46% من إجمالي الإيرادات، فيما بلغت قيمة الإيرادات غير النفطية 38.28 مليار ريال، تعادل نسبتها 28.54% من إجمالي الإيرادات، شملت (الضرائب على الدخل والأرباح والمكاسب الرأسمالية، والضرائب على السلع والخدمات، والضرائب على التجارة والمعاملات الدولية، والضرائب الأخرى التي تشمل الزكاة، وكذلك الإيرادات الأخرى).

عائدات «المضافة» و«الانتقائية» تتراجع 71 %

انخفضت إيرادات الضرائب على السلع والخدمات، التي تشمل ضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية بشكل حاد خلال الربع الثاني، لتنخفض بنسبة 71% على أساس سنوي، إذ بلغت قيمة الإيرادات 10.59 مليار ريال فقط، مقارنة بـ36.5 مليار ريال سجلتها خلال الربع الثاني من العام الماضي 2019.

كما تراجعت إيرادات الضرائب الأخرى التي شملت «الزكاة» بنسبة 77%، لتنخفض إلى 3.36 مليار ريال، بعد أن كانت خلال الفترة المماثلة 14.68 مليار ريال.

رغم الجائحة.. «الصحة» تصرف 46 % من ميزانيتها في النصف الأول

كشفت المصروفات الفعلية لوزارة المالية أن المصروفات المخصصة لقطاع «الصحة والتنمية الاجتماعية» بلغت 76.38 مليار ريال، خلال النصف الأول من العام الحالي 2020، تعادل نسبة المصروف منها 46% من إجمالي الميزانية المخصصة لها لعام كامل البالغة 166.98 مليار ريال.

أما قطاعا «الإدارة العامة، والعسكري» فقد بلغ إجمالي مصروفاتهما 53% من إجمالي المخصص لهما في ميزانية العام الحالي، إذ بلغت مصروفات الإدارة العامة 14.81 مليار ريال من أصل 28.02 مليار ريال رصدت لهما خلال عام كامل. أما القطاع العسكري فإجمالي المصروف عليه بلغ 95.64 مليار ريال من أصل 181.92 مليار ريال خصصت له في عام كامل.

زيادة بمصروفات «الإعانة» بسبب «كورونا»

أظهرت وثيقة ميزانية السعودية في الربع الثاني ارتفاع المصروفات بشكل حاد في عدد من القطاعات خلال الربع الثاني من العام الحالي. وجاء في المرتبة الأولى نسبيا ارتفاع المصروفات قطاع «المنح»، الذي سجل ارتفاعا حادا بقيمة 268% ليصل إجمالي قيمة المنح المقدمة 2.21 مليار ريال، مقارنة بـ559 مليون ريال سجلت للفترة المماثلة قبل عام.

أما الإعانات فقد سجلت ارتفاعا ملحوظا في قيمتها، بزيادة قيمة الإعانات المقدمة بواقع 2.64 مليار ريال، تزامنا مع انتشار فايروس كورونا وبدء فترة المنع في شهر مارس الماضي. وخلال فترة المنع التي امتدت لعدة أشهر شملت معظم أيام فترة الربع الثاني من شهر «أبريل حتى شهر يونيو الماضيين»، كما تم تقديم إعانات قيمتها 9.86 مليار ريال، بعدما قدمت إعانات خلال الفترة المماثلة بقيمة 7.22 مليار ريال.

أما نفقات التمويل فقد ازدادت بنسبة 27%، بارتفاع قيمة التمويل المقدم على أساس سنوي بقيمة 1.42 مليار ريال، لتصل قيمة نفقات التمويل 6.78 مليار ريال، بعد أن كانت في العام الماضي قيمتها 5.35 مليار ريال.
 

التعليقات (0)