أهالي النبعة يتهمون الأمانة بالتحيز في مخلفات البناء

تسببت كميات كبيرة من مخلفات البناء بحي النبعة بتنعيم العاصمة المقدسة في تطور التشوه البصري للحي دون تحرك من أمانة العاصمة المقدسة، لرفعها رغم تقديم الأهالي عدة بلاغات منذ أكثر من شهر ونصف.

وأكد عويض السلمي وعطية العطيفة ومبارك اللقماني، أن أمانة العاصمة تدعي أنها تكافح التشوه البصري وهذا ما لم يتم بحيهم النبعة ويبدو أن حيهم خارج حسابات الأمانة متهمين بأنهم جعلوا اهتمامهم بالأحياء الأكثر تطورًا من حيهم وأنه منطقتهم خارج الحسابات مستدلين ضعف تجاوبهم مع البلاغ المقدم لهم منذ فترة ليست بالقصيرة.

وأضافوا: أن بلاغاتهم تضمنت رقم 0001091749 ورقم 0001087451 وعند المتابعة طلب بعض الموظفين إرسال صور من الموقع واستبشروا خيرا حتى فوجئوا بإفادتهم بأن عليهم الصبر دون موعد محدد لرفع مخلفات البناء مبينين بأن مخلفات البناء تسببت في أمراض كثيرة ومنها الربو الحساسية.

وطالب الأهالي أمانة العاصمة المقدسة بسرعة رفع الأنقاض والأتربة على وجه السرعة ويكفي التأخير غير المبرر منهم في رفع الأنقاض وفيما يتعلق بمكافحة التشوه البصري الذي لم ير النور لديهم.

من جهته أكد المتحدث الرسمي لأمانة العاصمة المقدسة المهندس رائد سمرقندي، أن مخلفات البناء بالنبعة تم إدراجها ضمن أحد عقود النظافة وسيتم إزالتها حسب الجدول الزمني المعد.

 

التعليقات (0)
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA