جازان مغيبة عن كل شيء إلا الدفاع عن الوطن

أطلقت وزارة الإسكان أولى دفعات برنامج سكني يبلغ عددها 15.653 منتجا سكنيا و تمويليا يشمل جميع مناطق المملكة. لكن بعد انتشار هذا الخبر، تبين بأن البرنامج السكني لم يشمل محافظة جازان. تفاعل المغردون مجددا في مواقع التواصل الاجتماعي مع وسم  #اين_نصيب_جازان_من_الاسكان ليطالبوا بالتوضيح و التزام الشفافية في هذا الموضوع و التساؤل عن حصة جازان من البرنامج السكني في المملكة.

يتبين من خلال  تفاعل المغردين مع الوسم بانهم مستاؤون كثيرا من هذا الأمر، لأن جازان منطقة الحد الجنوبي وعلينا أن نهتم بها أكثر من هذا و هي لم تحظ بأي اهتمام من قبل المسؤولين.

وفق ما جاء في مواقع التواصل الاجتماعي من تغريدات، نصيب أبناء جازان ساحات الوغى وحصون الوطن وخنادق العدا. ابن جازان كعادته يعطي أغلى ما لديه ولاينتظر جميلا من أحد؛ ليتهم أنصفوه كما قال الآخر؛ جازان ونجران مدن تقدم الشهداء، كيف تبرر ذلك يامعالي الوزير؟ كما أشار بعض المغردين أيضاً إلى الوضع الصحي السيئ في جازان و عدم الاهتمام بالصحة في هذه المحافظة. جازان مغيبة عن كل شيء إلا الدفاع عن الوطن.

مع هجمات و صراعات عاصفة الحزم في جازان، هل يمكننا القول ان الحكومة قد نست هذه المنطقة تماما و قررت عدم إصلاح البنى التحتية لهذه المنطقة التي عانت ويلات الحرب؟ ما الهدف من هذه الوقائع؟ أليس الجازانيون من الشعب؟ أم أن الحكومة تنوي إجلاءهم منم بلدتهم؟  

 

صوت الجزيرة

التعليقات (0)