عضو شورى يوصي بإلزامية كاميرات المراقبة في الشوارع

 

أكد عضو مجلس الشورى الدكتور سعيد قاسم الخالدي المالكي إلزامية تركيب كاميرات أمنية في المواقع العامة التي يرتادها الناس عادة في حياتهم اليومية، سواءً في المباني الحكومية والمنشآت الحيوية والعامة والمراكز الأمنية والمطارات والمنافذ الحدودية ومراقبة سير المركبات، ودعا إلى نصب كاميرات مراقبة في الأماكن العامة كالشوارع والمتنزهات والحدائق والأسواق والفنادق والمطاعم وممرات المشاة، والمحلات التجارية ومداخل المنازل الخارجية، مشيراً إلى أن ذلك يأتي بهدف حماية الوطن والمصلحة العامة وحفظ الأمن ومكافحة الجريمة وحماية مرتادي هذه الأماكن، على أن يتم وضع الكاميرات في أماكن بارزة وظاهرة ومكشوفة للعامة.

 

 

وبرر عضو الشورى ذلك بالقول إن الكاميرات الأمنية تحد من وقوع كثير من السلوكيات والتصرفات غير المقبولة وتكشف أصحاب النوايا السيئة والخارجين عن القانون، كما تساعد الجهات الأمنية على ضبط المجرمين، مشيرا إلى أن نظام المراقبة الأمنية في الأماكن العامة والفنادق نظام عالمي معمول به في كل دول العالم، وأصبحت اليوم ضرورة ملحة لحفظ الأمن ومساعدة الجهات الأمنية في الحصول على المعلومات التي قد يحتاجون إليها أحيانا.

 

 

وأضاف الخالدي أنه أصبح من المهم على جميع الأجهزة الحكومية المختلفة وضع إستراتيجية عامة وموحدة لتحقيق هذا الهدف ليكون مبنيا على أسس متطورة ومدروسة، فكم من تسجيل بالكاميرا كشف ما لم يكن في الحسبان واختصر الوقت والجهد وفك الكثير من الألغاز التي كانت تحتاج لجهد بشري خارق، «لمس الجميع نتائج أنظمة وجوب تركيب الكاميرات بالمحلات التجارية التي كشفت كثيرا من الحوادث والمشاكل.. أتمنى من الجهات الأمنية العمل على تركيب كاميرات الشوارع والميادين، خصوصا أن وجود كاميرات المراقبة يردع كافة من يحاول ارتكاب أي جريمة».

 

المصدر / صحيفة عكاظ

التعليقات (0)
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA