صمم على إجراء الفحص الطبي

قصة «لحظة سهو» تسببت في إصابة شاب بفيروس كورونا

روى شاب قصة إصابته بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، رغم التزامه بالإجراءات الوقائية من الفيروس، بينما تسببت لحظة سهو واحدة في إصابته.
وقال الشابّ: التزمت بالإجراءات والتدابير المطلوبة للوقاية من الفيروس، بارتداء الكمامة والالتزام بالتباعد الاجتماعي، وعدت مقر عملي، وبعد ذلك بأربعة أو خمسة أيام، بدأت أشعر بالتعب وعانيت من الكحة وارتفاع درجة الحرارة، ثم كانت الصدمة التي تعرضت لها، لما وصلتني رسالة من مقر عملي عبر البريد الإلكتروني بشأن اكتشاف حالة إيجابية للفيروس بين زملائي.

واستكمل الشابّ قائلًا: تبين لي أنني خالطت الزملاء وقت تناول الإفطار بالعمل، فكنت لا أرتدي الكمامة؛ لأنني لم أر- حينئذٍ- أحدًا لديه أعراض إصابة بفيروس كورونا، وكانت تلك لحظة السهو التي تسبب في إصابتي؛ فصممت على إجراء الفحص الطبي، والاطمئنان على من حولي، وتواصلت عبر تطبيق «تطمن» وتوجهت لأقرب عيادة وخضعت للفحص البصري، وأخذت الأدوية، وكان الأهم من ذلك الدعم المعنوي الذي تلقيته.

 

التعليقات (0)
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA