لكم الله يا فرسان الميدان.. اللائحة الجديدة وقصر النظر

بقلم: صالحة القحطاني

حين سمع المعلمون والمعلمات عن اللائحة الجديدة ومن خلال تصريحات المسؤول هاجت نفوسهم وتشوقت إلى التميز والتقدير والتحفيز الذي كان يحلمون به ويتطلعون إليه .. لكن حين ظهرت اللائحة للعيان أصابتهم بالإحباط والاضطراب النفسي وشتت عقولهم ودمرت أحلامهم فلم تكن في مستوى التطلعات الميدانية ولم تلامس جراح فرسان الميدان ولم تطيب نفوسهم بل على العكس تجاهلتهم تماما وأسكنتهم مساكن غير مساكنهم وأدخلتهم في معمة جديدة من سوء الإعداد وعدم الإنصاف وقلة الحيلة .. 
فقد انعدم فيها كل التعزيز الخاص بالمعلمين ومعلمات الميدان وفرسانة رغم ما يدفعونه من رواتبهم وما يبذلونه من مهام ميدانية تعليمية وتربوية ولا يخفاكم كم هي شاقة ومتعبة مهنتهم وتختلف اختلافا جذريا عن كل المهن ..
 التعليم مهنة سامية وحساسة وتخدم كل شرائح المجتمع .. وكان المعلمون ينتظرون من هذه اللائحة ومن وزارتهم مميزات جديدة ودعم معنوي ومادي يساعدهم على التقدم والتميز والابداع ويحفظ لهم حقوقهم ويساعدهم على تحمل الصعاب ومواجهة الزمن ومتطلباته ويقدرهم ويضعهم في المستوى الذي يتناسب مع معلمي الأجيال ورواد الفكر وأصحاب القلم ..
 غير أن اللائحة لم تنظر لهم ولم تمنحهم حقوقهم بل على العكس أدخلتهم في متاهات الدورات المدفوعة والاختبارات المدفوعة أيضا وقامت  بحجب العلاوة التي هي حقهم أسوة بكل الموظفين -في الدولة حفظها الله-  وجعلتها ميزة مالية مشروطة ومقيدة إضافة إلى المسميات الجديدة التي لا تسمن ولا تغني من جوع ولا تغير الحال فالمعلم هو من صنع الطبيب والمهندس والعسكري ..و لكن تجاوزتهم المميزات إلى أصحاب المكاتب وأصدقاء الغرف والكنبات ..
فأين هي مميزات المعلم ؟؟؟؟؟

صوت الجزيرة

التعليقات (0)