معلمة تروي لـ "صوت الجزيرة" معاناتها مع لائحة الوظائف التعليمية

روت معلمة سعودية لـ "صوت الجزيرة" معاناة المعلمين والمعلمات مع ما نصت عليه اللائحة الجديدة للوظائف التعليمية حيث تستدعي حالات ذكرتها المعلمة إجراء تعديلات جوهرية في اللائحة.
بحسب قولها:
١. اللائحة جعلت العلاوة السنوية التي تصرف لكل الموظفين حسب نظام الدولة حافزا للمعلمين ووضعت في طريقها العراقيل والاختبارات وهذا بحد ذاته مخالف للنظام السنوي في كل الجهات الحكومية ومخالف للامر الملكي الصادر بهذا الشأن 
٢. تساوى فيها بعض المعلمين مع اختلاف سنوات الخدمة وهذا يعني عدم الإنصاف والبعد عن الشمول والموضوعية وظلم بند ١٠٥ في عدم تسكينهم على سنوات الخدمة وجاءت اللائحة لتزيد الطين بلة كمايقال 
٣. ايضا التسكين لم يكن مناسبا لسنوات الخدمة رغم وجود الزيادة المالية لكنها جعلت كل المعلمين في رتبة واحدة ولم تراع سنوات الخدمة وهذا ظلم لأصحاب الخبرات والقدرات الميدانية 
٤. اختبار الرخصة المهنية المزعوم سيكون في التخصص الذي أجبرتنا ظروف المدارس إلى التخلي عنه طيلة السنوات الماضية خصوصا في المرحلة الابتدائية فتجد معلم العلوم من تاريخ التعين وهو يعلم القراءة والكتابة في الصف الأول أو الثاني أو الثالث الابتدائي وقد تسربت كل المعادلات والمعارف العلمية من رأسه واصبح اهتمامه منصبا على اللام الشمسية والقمرية وحروف المد وما تتطلبه مادته التي اجبر على تدريسها طيلة سنوات الخدمة
٥. أيضا اقتصت من سنوات الخدمة وإلى الآن لم تتضح الرؤية فيها كيف سيكون الراتب التقاعدي فإذا كان مخالفا عما يتقضاه الزملاء السابقين بالناقص فهو غير مناسب مع انتشار الغلاء وصعوبة الحياة .
٦.نقص مكافأة نهاية الخدمة عن السابق وأيضا الدورات التدريبية بمقابل مالي !!
٧.تجاهلت المؤهلات والشهادات حيث تمت مساواة مَن يملك الشهادات العليا مع حامل البكالوريوس ومن جهه اخري ساوت بين  البكالوريوس التربوي مع الغير تربوي 
٨. يفترض أن تمنح المعلمين الحوافز التشجيعية المحرومين منها وتعزز القدرات الميدانية فهم يوفرون للمدارس ما لم توفره الوزارة .. لكنها خالفت التوقعات والتطلعات وذهبت لتعزز من ليس لهم علاقة بالميدان رغم أن دفة العمل الميداني أشق وأصعب وتختلف من يوم إلى يوم بمعنى آخر حسب ما يستجد من أعمال ومشاكل وصعوبات تتجدد كل ساعة مع اختلاف العقول واختلاف البيئات .
كل هذا لم تلتفت له اللائحة ووضعت نصب عينها الحافز السنوي الوحيد في التعليم وهو العلاوة السنوية ..

صوت الجزيرة
 

التعليقات (0)