الأمطار

تشهد المناطق الواقعة على الشريط الساحلي الغربي حالاً من الترقب، منذ أعلنت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة توقعاتها باكراً، عن استمرار تأثير المنخفض الجوي في الشريط الساحلي لكل من أملج، وينبع، والمدينة المنورة، ورابغ، وجدة. ونبهت «الهيئة» الجميع إلى توخي الحيطة والحذر من أخطار تقلبات الطقس في مثل هذه الأحوال الجوية، ودعتهم إلى متابعة نشرات الطقس والتقارير والإنذارات الصادرة عنها، والإرشادات المعلنة من الجهات المختصة، ما دعا مركز الأزمات والكوارث بإمارة مكة المكرمة إلى استصدار بيان يهيب فيه بالمواطنين والمقيمين بمنطقة مكة أخذ الحيطة والحذر، نظراً إلى الظروف الجوية المتقلبة بالمنطقة.

Share
البنية التحتيية

وقعت مجموعة بلاكستون الأميركية العملاقة في مجال إدارة الأصول وصندوق الاستثمارات العامة السعودي السبت مذكرة تفاهم لإطلاق آلية استثمار جديدة بقيمة 40 مليار دولار لتمويل مشاريع تحديث البنية التحتية في الولايات المتحدة.

 

وأوضحت بلاكستون في بيان أن الصندوق السيادي السعودي سيساهم في هذه الآلية الاستثمارية الجديدة بمبلغ 20 مليار دولار، في حين سيتم تمويل الـ20 مليارا المتبقية من “مستثمرين آخرين”.

 

Share
السيول

تجاهل 46 شخصاً تحذيرات المديرية العامة للدفاع المدني بالابتعاد عن بطون الأودية أثناء هطول الأمطار التي شهدتها مناطق عدة في المملكة خلال الأيام الماضية، ما أدى إلى وفاة شخص وإنقاذ 40 آخرين، فيما يتواصل البحث عن خمسة آخرين ما زالوا مفقودين.

 

وشددت المديرية في نشرات يومية أصدرتها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، على أخذ الحيطة والحذر، والابتعاد عن بطون الأودية ومجاري السيول مع بدء موسم الأمطار، إلا أن مغامرين يصرون على زيارة أماكن خطرة قد تودي بحياتهم وحياة الآخرين.

 

Share
انجراف مركبة

 

أدى هطول الأمطار وجريان عدداً من الأودية مساء أمس وفجر اليوم بمحافظات منطقة جازان إلى انحراف مركبتين بواديي جوراء بالداير والشارة بالعارضة توفي على إثرها شخص، كما انقطعت عقبتي الصلالة والهاوية وطريقي الصهاليل والجزعة بهروب.

 

وأوضح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان المقدم يحيى القحطاني أنه هطلت أمطار متوسطة إلى غزيرة مساء أمس السبت على كافة محافظات المنطقة ومراكزها جرت على إثرها عدد من الأودية، مبيناً أنه تم نشر دوريات السلامة على الأودية لتحذير العامة من مخاطر السيول.

 

Share
السيول

في كل عام ومع حلول فصل الشتاء، يهيئ البلد نفسه للأمطار الغزيرة وتحولها إلى سيول وغمرة الممرات بالمياه. بسبب سوء الإدارة المدنية وغياب شبكات نقل المياه أطراف المدن، تنجرف بلمحة بصر مياه الأمطار كلها نحو المناطق المدنية. يتكرر هذا الوضع دون تغيير منذ 40 عاما.   

 

صورة لسيول جدة قبل 40 عاما

 

كارثة سيول جدة

Share
المدينة

حذر الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة المواطنين والمقيمين من موجة مطرية غزيرة وتقلبات جوية تمتد لأربعة أيام، ودعا المتحدث الرسمي العقيد خالد مبارك الجهني إلى أخذ الحيطة والحذر وعدم الاقتراب من الأودية ومجاري السيول والأماكن المنخفظة واتباع تعليمات وإرشادات السلامة ، وعدم الخروج من المنازل في حالة الأمطار الغزيرة إلا للضرورة القصوى، والتنبه أثناء قيادة المركبات في الطرقات والخطوط السريعة والزراعية وقت الأمطار خشية الانزلاق ، والابتعاد عن الأماكن المرتفعة المعرضة للصواعق ، وكذلك المجسمات الجمالية المرتفعة واللوحات الدعائية وأعمدة الإنارة المعرضة للسقوط والبعد عن الأسلاك والتوصيلات الكهربائ

Share
مجلس الشورى

يناقش مجلس الشورى الإثنين بعد المقبل، مقترح معاقبة الشباب والأسر المتنزهين أثناء هطول الأمطار الغزيرة، أو اجتياز الأودية والشعاب أوقات السيول من دون الاكتراث بأرواحهم، وإشغال الجهات الأمنية بإنقاذهم. وتأتي مناقشة هذا المقترح بعد تأجيله عامين، لوضع الأولوية للتقارير الحكومية وضيق الجلسات، ليتم مجدداً عرضه في مواسم التغيرات المناخية.

Share
29 مدينة سعودية «خطرة» في حال تعرضها إلى أمطار غزيرة

أكدت وزارة الشؤون البلدية والقروية إعداد استراتيجية وطنية لتصريف مياه الأمطار ودرء مخاطر السيول في جميع مناطق المملكة، إذ تم البدء في تنفيذ المرحلة العاجلة بتصنيف 29 مدينة على درجة عالية من الخطورة في حال تعرضها إلى الأمطار الغزيرة منها أبها وخميس مشيط وبيشة.

 

Share
السيول

حذر اجتماع اللجنة الرئيسية للدفاع المدني بمنطقة نجران، برئاسة صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران من احتمالية أن تجرف السيول المنقولة من الأراضي اليمنية إلى وادي نجران ألغامًا أرضية، خلفتها مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية.

 

وأكد أمير نجران على أهمية تعزيز التوعية بمخاطر الألغام، وسبل معرفتها، بكل شفافية ووضوح، حرصًا على سلامة المواطن الكريم والمقيم وإبلاغ الجهات المعنية بمجرد رصد أجسام غريبة أو مشتبه بها في الوادي.

 

Share