المسجد الاقصى

ووجهت تجاوزات الصهاينة الأخيرة ضد المسجد الأقصى وإعادتهم الحملات ضد مسلمي فلسطين بردود فعل مختلفة في العالم خصوصا في العالمين العربي والإسلامي. دانت كثير المؤسسات الحكومية التجاوزات والاعتداءات هذه مطالبة بإزالة الكاميرات والبوابات الإلكترونية من المسجد الأقصى. في كثير من البلدان الإسلامية أقيم الكثير من التجمعات والاحتجاجات الواسعة تنديدا بهذه الاعتداءات السافرة للصهاينة، الغضب الإسلامي والعربي الذي أرغم إسرائيل في نهاية المطاف على الانسحاب والتراجع عن مواقفها.

 

Share