الموسيقى في المملكة

تحل الموسيقى ضيفا دائما في جدول «القضايا المثيرة للجدل» بين التيارات الفكرية في المملكة، واستطاع الفريق المناهض للموسيقى تغييبها تعلماً وممارسة إلى حد كبير منذ نهاية سبعينات القرن الماضي، وهذا ما يؤكده الملحن طلال باغر. بيد أن العامين الماضيين شهدا تحولاً نوعياً، إذ أعلن أكثر من فرع لجمعية الثقافة والفنون إقامة دورات تدريبية للعزف على آلات الموسيقى في مقراتها وبشكل علني. ومع التغييب، ظل تعلم العزف على الآلات الموسيقية خلف الأبواب المغلقة لفترة طويلة، بعد أن كانت حصص الموسيقى تزاحم جدول طلاب مدارس الثغر.

Share
سعوديات يعزفن البيانو

تعتزم جمعية الثقافة والفنون في مدينة  جدة غرب المملكة العربية السعودية افتتاح دورات تدريب للموسيقى خاصة بالفتيات السعوديات لمختلف الأعمار، اعتبارًا من نهاية مارس/آذار الجاري، رغم الانتقادات اللاذعة التي تعرضت لها من قبل محافظين سعوديين يرون في الموسيقى والترويج لها نوعًا من التغريب.

 

وتُعد الفعالية الأولى من نوعها في المملكة، لتعليم الفتيات العزف على آلة البيانو، بعد أن اختتمت الجمعية قبل يومين فعالية لتعليم الفتيات السعوديات المقامات الموسيقية.

Share