مراودة سياسية وأمنية

تستتب العلاقات السياسية والدبلوماسية بين البلدان بهدف توفير المصالح متعددة الجوانب. تجرى التشاورات والمحادثات من أجل الفهم المتبادل للأفكار والمشاعر، وكذلك إقناع وتبرير السلوك للحد من الاحتكاكات والتوترات، حتى لا تُلقى النفقات المالية والنفسية والأمنية على كاهل المواطنين.

 

المباحثات والحوارات السياسية والدبلوماسية على مر التاريخ استندت على محور قوة وهيمنة الطرفين، وعلى هذا الأساس كانت على شكلين مختلفين:

أ‌)    في حال توازن القوة لدى الطرفين، ستكون النتائج تبعا لذلك متوازنة ولصالح الطرفين كليهما.

Share